الإشاعة لأشراط الساعة

£9.50

  • 0 in Stock
  • ISBN: 9789953498683

تأليف : 
العلامة المحقق الشريف محمد بن رسول البرزنجي الحسيني ( 1040 - 1103 هـ ) 
عني به : 
حسين محمد علي شكري 

الإشاعة 
لأشراط الساعة

من نفائس ما كُتب عن أشراط السَّاعة من بدايتها إلى أن تطوى صفحة الدُّنيا ، معتمداً في سردها على تبيان من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسام .

ومن المعلوم أن فقه أشراط الساعة .. من الأمور المهمة في الدين .

ويدل لذلك آخر حديث جبريل المشهور ؛ حيث سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الساعة ، ثم علاماتها .

وما ذكر ذلك مع الإسلام والإيمان والإحسان .. إلا ليُشعر بالأهمية البالغة لهذا الموضوع .

إنَّ لهذا الكتاب مزايا يرتفع بها عمَّا سواه ، ويختصُّ بها عمَّا عداه .

فهو ليس من الكتب الَّتي ابتدعت تفسيرات للنُّصوص ، وقصرت علامات من أشراط السَّاعة على أحداث خاصَّةٍ بظنون اجتهادية ، فكبا بأربابها جواد الاجتهاد ، ولم تصب كبد الحقيقة .

كما أنَّه لم يسطر ترهاتٍ هذى بها بعض الكُتَّاب فيما يتعلَّق ببعض الأشراط ، فكانت أشبه بتنميق الخرَّاصين والكُهَّان ؛ لِما يزعمون من شقِّ ستار الغيب ، واستكشاف الأحداث من لَوْحِهِ .

ومع كثرة ما كُتب وما سيكتب في هذا الموضوع .. يبقى هذا الكتاب المبارك مرجعاً علمياً ، ومصدراً هاماً لمن أراد المعرفة والاطلاع ، والإحاطة بأحداث آخر الزمان .

نعم ؛ إنَّ مزية هذا الكتاب أَنَّه أثريٌّ خالص ، وكاتبه محدِّث بارع مشهور ، جرى في تأليفه على سَنَن الأسلاف ، وأودع فيه من الفوائد الحديثية والأشراط ما لا يوجد في سواه .

كما أُلحق به تعليقات للعلامة المحدث محمد زكريا الكاندهلوي رحمه الله ، زادت من أهمية الكتاب .

فهو حقّاً من الكتب الَّتي ينبغي أن تقرأ وتقتنى ، ومثله يعض الفطن عليه بالنَّواجذ ؛ لِما تميَّز به من أصالة وعمق واستقصاء ، وبعدٍ عن الانحراف والتَّخمين .

باختصار : هذا الكتاب فيه :

الرؤية المستقبلية للأحداث .. من المنظار النبوي الصادق .

وبالله العون والتوفيق



Let us notify you when this product is back in stock!

Simply enter your details below and we will send you an e-mail when “الإشاعة لأشراط الساعة” is back in stock!

We will not send you any other e-mails or add you to our newsletter, you will only be e-mailed about this product!