العود الهندي

£25.00

  • 5 in Stock
  • ISBN: 9789953498485

تأليف :
علامة حضرموت ومفتيها الشريف عبد الرحمن بن عبيد الله السقاف ( 1300 - 1375 هـ )
تحقيق :
محمد مصطفى الخطيب

العود الهندي
عن أماليَّ في ديوان الكندي
من أبدع ما كتب في فن الأمالي ، في عصر كاد هذا الفن فيه أن يغيب ، ولولا علم القارىء بالمؤلف .. لحسب أنه قطعة أدبية طوتها يد الزمان حقباً متتالية ، لتظهر اليوم حالية جالية .
وهذا الكتاب واحة غناء ، يُستَجَم فيها من عناء الفِكْر ، ومن ثقل الهموم ، ومن عنت الحياة .
وقديماً قال الشَّاعر :
أفد طبعك المكـدود بالهمِّ راحـةً
    بحـزمٍ ، وعلِّلْـه بشـيءٍ من المزح
ولكن إذا أعطيته المزحَ .. فليكن
    بمقدار ما تعطي الطَّعامَ من الملح
من هنا تبرز الحاجة لمثل هذا السِّجل الأدبي ، الحافل بالدَّقائق الأدبيَّة وفق الضَّوابط المنظِّمة لهذه الأُمور .. فلا إفراط ، ولا تفريط .
والمؤلِّف ـ رحمه الله ـ مـمَّن أخذ بحظِّه الوافر من علوم الشَّريعة .. حتَّى وصل إلى درجة المفتي لبلاده ، وكذلك في الأدب والشِّعر كان فارس الميدان ، ومن المشار إليهم فيهما بالبنان .
ولهذا .. جادت عبقريته الفذَّة بهذا الكتاب البديع ، الَّذي نظم سلكه في مجالس أدبيَّة ، يفوح منها ندُّ الطِّيب ، وهي مجالس معقودة في « ديوان أبي الطَّيِّب المتنبِّي » ، فكان التَّناغم الواضح بين رائحة العود الهنديّ ، وكنية شاعر العربيَّة الأوحد أبي الطَّيِّب المتنبِّي ، وكأنَّه يستنشق أريج أشعاره .
ونحن في تعريفنا المختصر .. لا نريد أن يفلت منَّا العِنان ، فنسبح في هذه الواحة المترامية الأطراف ؛ فهذا أمر لا يغني عنه إلاّ المطالعة للكتاب .
وإنَّما أردنا أن نذكر هنا : أنَّ المؤلِّف قَسَّم كتابه بحيث إِنَّ كلَّ قسم يحوي ذكراً وبياناً لبعض من شمائل العرب ، من الكرم والوفاء ، والمروءة والشَّجاعة ، والسَّماحة والبلاغة ، والسَّخاء وعزة النَّفس ، وطيب المَحْتِد ، وغيرها من الصِّفات الَّتي قال عنها صلى الله عليه وسلم : « إنَّما بعثت لأُتمم مكارم الأخلاق » .
وهذا الكتاب من الكتب الأدبيَّة الَّتي لا يُستغنى عنها في الباب ، والَّتي ستبتسم لها لغة الضَّاد ، إن شاء الله تعالى .
وبالله التوفيق